ما رأيكم باللامركزية الثقافية؟

Posted: أغسطس 20, 2013 in مجتمع, سياسة

ما سأقوله هنا هو استكمال لما قلته سابقا حول مفهوم اللغة الرسمية.

أنا دعوت لإلغاء مفهوم اللغة الرسمية من الدستور، لأنه مجرد مفهوم بسيكولوجي لا قيمة عملية له.

مثلما أن الدستور لا ينص على دين رسمي فيجب أيضا ألا تكون هناك لغة رسمية.

بعد ذلك يجب أن نترك الحرية للوحدات الإدارية لكي تقرر اللغات التي ستعترف بها.

مثلا لو قررت محافظة الحسكة أن تعتمد اللغة الكردية في المعاملات الرسمية فهذا سيكون شأنا محليا في الحسكة، ولا يجب أن يتدخل أحد فيه سوى مواطنو الحسكة.

نفس المنطق في رأيي يجب تطبيقه على الوحدات الإدارية الأصغر.

مثلا لو قرر سكان بلدة ما أن يعتمدوا لغة قانونية معينة فيجب على الوحدات الإدارية الأكبر ألا تتدخل في ذلك.

سكان البلدة هم أحرار في بلدتهم ويحق لهم أن يتعاملوا بأية لغة يريدونها.

طبعا هم عندما يراسلون الوحدات الإدارية الأعلى منهم سيضطرون لاستخدام اللغة المعتمدة قانونيا في تلك الوحدات. مثلا محافظة الحسكة لو أرادت مراسلة دمشق فهي يجب أن تستخدم اللغة العربية وليس الكردية، لأن اللغة الكردية غير معتمدة في دمشق (مثلا).

هذا لا يعني أن اللغة الكردية هي أدنى من اللغة العربية (خاصة وأن الدستور لا ينص على لغة رسمية للدولة)، ولكن بما أن دمشق هي العاصمة فإن الأمر الواقع يلزم الوحدات الإدارية التابعة لدمشق بمخاطبة دمشق باللغة المعتمدة فيها، أي أن الموضوع هو مجرد ضرورة إدارية وليس قضية هوية وطنية.

في المحصلة سوف تكون اللغة العربية معتمدة قانونيا في كل الوحدات الإدارية (بسبب الضرورة والأمر الواقع الإداري)، ولكن بعض الوحدات الإدارية ستعتمد لغات أخرى محلية إلى جانب اللغة العربية.

هذا النظام هو على ما أظن خير تعبير عن الفكر الليبرالي أو اللامركزي. وفق هذا النظام لا أحد سوف يهيمن على أحد ثقافيا. كل وحدة إدارية سوف يحق لها أن تعتمد ما تشاء من اللغات لكي تتعامل بها.

تعليقات
  1. غطفان حسن قال:

    احد بوستاتي على الفيس بوك واتمنى ان تفهمه بشكل عام على هذا الموضوع وغيره
    انا احتقر كلللللل المعارضة السورية …
    غطفان حسن نعم انا قلت انني احتقر كل المعارضين وانا عند كلامي و سوريا افضل دولة في العالم كانت اماناً و حرية ومجاناً بس شعب جحش ما بيلبقلو .. ليست الدولة ذات نظام ملائكي ولكنها افضل من كل الدول العربية واتحداهم واتحدى اي احد يقول غير هذا الكلام .. يوجد فساد نعم و الرئيس الاسد على فكرة هو اول من سماه فساد يريدون ادارة سوريا وهم عاجزن عن ادارة ابتدائية وهذا كلام الشرع الذي اوفده الرئيس لمحاورتهم .. يعتقدون ان الرئاسة او استلام المناصب في سوريا امر هيّن لا يعلمون ان سوريا مقاومة وفيي حرب مع اسرائيل و امريكا و المؤامرات لن تنتهي ولذلك قانون الطوارئ لا يجب ان بنتهي.. هذا ناهيك عن طمئنة و رضاء جميع شرائح المجتمع من اعراقة و طوائفه و اديانه… وان كان في لبنان يوجد ما يسمى اتفاق الطائف ففي سوريا موجود ايضاً قانون مشابه دون الاعتراف به كصيغة رسمية ..
    يستنكرون بناء معاهد تعليم و حفظ القرآن ولا تستنكرون من يلتزم بالدوام بها اكثر من اصحابها.. عموماً من يلتزم بالدوام بها ذاته كان يهرب من المدارس المجانية …
    ملاحظة : تجمع هكذا عدد الطوائف و الاعراق الموجودة في سوريا الاسد غير موجودة في اي مكان اخر في العالم ولا حتى في لبنان على فكرة .. —

    • Michel قال:

      أنا معك بأن يكون هناك اعتماد رسمي للغة كل منطقة و لكن أرى أن يتم هذا الاعتراف في التعليم بأن يكون هناك ضمن المدارس العامة و ليس الخاصة فقط كتب و مواد للغة هذه المناطق تدخل ضمن لغة رابعة ( بالإضافة إلى العربية و الفرنسية و الانكليزبة ) و لكن ليس لدي فكرة عن كيفية إجراء الامتحانات و خاصة في الشهادات الإعدادية و الثانوية و هل من الأفضل اعتبارها كمادة الديانة لا تدخل في المجموع و لكن معترف فيها كمادة اساسية تدرس (لا أدري ما الأفضل).
      و لكن لازلت أرى أن هناك صعوبات في مدى تطبيق فكرتك على الصعيد العام لأنه هناك بلدات أهلها من الأرمن مثلاً أو يتكلمون الأرامية أو السريانية أو …. على فرض أنها ستراسل إلى الحسكة فيجب أن يكون أشخاص في كل دائرة في كل محافظات القطر يتكلم هذه اللغات , هي بشكل عام فكرة جيدة و تزيد فرص العمل و تزيد التعرف على باقي الثقافات و لكن على ارض الواقع أظن أن هذا صعب التطبيق .

      • Hani قال:

        أهلا بك عزيزي ميشيل.

        بالنسبة لتعليم اللغات فأنا أؤيد تركه لكل وحدة إدارية حتى تقرر فيه.

        في دول العالم لا يتم عادة تعليم الطلاب أربع لغات، ولكن الطالب يحق له أن يختار اللغات التي يريد أن يتعلمها.

        بالنسبة للغة الكردية فمن الممكن جعلها لغة اختيارية في التعليم الرسمي في محافظة الحسكة وغيرها من المناطق التي تقرر اعتماد اللغة الكردية في التعليم.

        بالنسبة للمراسلات فأنا قصدت في التدوينة أن اللغة العربية ستظل هي اللغة المستخدمة في المراسلات الرسمية.

        في بعض الدول هناك أكثر من لغة رسمية، ولكن اللغة التي تستخدم في المعاملات الرسمية على أرض الواقع هي لغة واحدة فقط (مثلا في نيوزيلندا).

  2. غطفان حسن قال:

    المادة الرابعة من الباب الاول في الدستور السوري تقول اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s